أكد الرئيس محمود عباس، أهمية الدعم الشعبي في تعزيز الموقف السياسي الفلسطيني، للتصدي لكل المؤامرات الهادفة للنيل من قضيتنا وتصفيتها.

وشدد الرئيس لدى استقباله اليوم الثلاثاء، بمقر الرئاسة، في مدينة رام الله، اقليم حركة فتح في بيت لحم، على أهمية وحدة الصف الوطني وتعزيز وحدة المجتمع.

وقال، إن المسيرات التي تمت في مختلف أرجاء الوطن، خاصة في بيت لحم، شكلت رسالة دعم للتمسك بالثوابت الوطنية وعلى رأسها القدس واللاجئين وكافة قضايا شعبنا.

وقدم أعضاء الوفد للرئيس، بطاقة “الأونروا” التي تحمل اسم سيادته وصورته، والتي طبعت للتأكيد على حق العودة وتمسك سيادته بحق اللاجئين في العودة الى وطنهم.

وأكد أعضاء الإقليم، دعمهم ووقوفهم خلف سيادة الرئيس وسياساته الحكيمة لتحقيق آمال وتطلعات شعبنا في الحرية والاستقلال وحماية ثوابته الوطنية.

اترك الرد

أرجو كتاية تعليقك
الرجاء كتابة الاسم هنا