أصيب دب بمرض غامض أدى إلى تضخم لسانه بشكل دراماتيكي ليصل وزنه إلى أكثر من 3 كيلوغرامات، قبل أن يتدخل أطباء بريطانيون جراحياً لمساعدة الحيوان المسكين.

وكان الدب البني الآسيوي، نيان هتو، يعاني من حالة غامضة تسببت في أن يصبح لسانه كبيراً جداً، كان يجبره على الزحف أرضاً في محاولاته اليائسة للعب مع شقيقه.

وبالرغم من استجابته للعلاج عام 2016، إلا أن الورم عاد وظهر مجدداً محدثاً هذه المرة مزيداً من الألم بسبب إصابة في الأسنان، مما دفع الدب إلى الاستعانة بقضبان القفص لدعم رأسه.

وسافر أطباء بيطريون من جامعة أدنبره إلى ميانمار، وعملوا لمدة أربع ساعات لإزالة 3 كيلوغرامات من الأنسجة في لسان الدب، لينقذوا بذلك حياته ويستطيع العيش بشكل طبيعي.

ويعتقد الأطباء أن الدب أصيب بداء الفيل، وهي أول مرة ينتقل فيها هذا المرض إلى الدببة، ويرجح الأطباء بأن الدب تعرض إلى لسعة ناموس يحمل المرض.

وكان نيان هتو، واسم يعني “مشرق”، وشقيقه، قد تم إنقاذهما من بيع غير قانوني من قبل دير في ميانمار.

وقال الطبيب هيذر باكون، من مركز جين مارشيغ الدولي لرعاية الحيوان، التابع للكلية الملكية للطب البيطري: “بفضل الحماس والتعاطف من جميع المشاركين في هذا المشروع التعاوني الفريد، تمكنا من تحقيق تحسن ملموس في نوعية حياة نيان هتو”.

وأضاف: “نأمل فى مواصلة عملنا بميانمار لتحسين رعاية الحيوان والتدريب البيطري”.

اترك الرد

أرجو كتاية تعليقك
الرجاء كتابة الاسم هنا