قال نائب الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي زياد النخالة إن مسيرة العودة على حدود قطاع غزة تشكل عنوانًا جديدًا للنضال الفلسطيني، وهي رسالة إلى العالم شعوبًا وحكومات وللأنظمة العربية.

وتوجه النخالة خلال مقابلة تلفزيونية الليلة الناضية للاحتلال الإسرائيلي بالقول إنه “يجب ألا يطمئن لأن الشعب الفلسطيني لن يقبل بالاستنزاف”.

وشدد على أن المقاومة الفلسطينية لديها أدوات الإبداع الجديد لمنع استنزاف الدم الفلسطيني، وأن “المقاومة المسلحة ستتدخل في الزمان والمكان المناسبيين للرد على إجراءات الاحتلال الإسرائيلي”.

كما أكد النخالة أن فصائل المقاومة لا تطلب الحرب “لكن إن فرضت علينا فإننا جاهزون لها”، مبينًا أن إمكانيات المقاومة تضاعفت وأنه ورغم الحصار فهي تصنع السلاح.

وأشار إلى أن مسيرات العودة لها دور في الالتفاف حول المقاومة ووحدة الشعب الفلسطيني، وهي تؤكد الوحدة وأن الشعب لم يتنازل عن حقه بأرضه التاريخية وفي العودة، مؤكدًا وجود ضغوط لوقفها.

وكشف النخالة عن أن “إسرائيل تطلب من مصر التدخل لتهدئة الأوضاع كلما تأزمت الأمور مع غزة”، وقال “لا أستبعد طرح معادلة رفع الحصار عن غزة مقابل احتواء مسيرات العودة”.

رابط مختصر : https://alhadathps.com/vsanK

اترك الرد

أرجو كتاية تعليقك
الرجاء كتابة الاسم هنا