قال قائد القوات الجوية الإسرائيلية زفيكا حاييموفيتش، إن الظروف الكامنة وراء تفعيل منظومة القبة الحديدية في قطاع غزة أمس، جاء نتيجة حساسية عالية للأنظمة الدفاعية.

وأضاف حايموفيتش أن القبة الحديدية أطلقت الصواريخ لاعتراض الصواريخ القادمة من غزة التي لم تطلق أصلا.

وأفاد الجيش الإسرائيلي بأن أجهزة الإنذار والدفاع تم تفعيلها بنيران الأسلحة الآلية نتيجة مناورات حماس العسكرية في قطاع غزة.

وباشر بفتح تحقيق لفحص الأسباب التي أدت إلى تشغيل منظومة “القبة الحديدية”، مساء وإطلاق 20 صاروخا في سماء قطاع غزة لاعتراض النيران العشوائية التي أطلقتها حماس في الهواء.

يذكر أن سعر كل صاروخ من منظومة القبة الحديدية يبلغ حوالي 100 ألف دولار.

ووفقا لحاييموفيتش، فإن تنشيط أنظمة الإنذار والدفاع لم يكن بسبب خطأ بشري أو بسبب خلل في المنظومة، بل بفعل الحساسية العالية في الأنظمة.

وبرر في تعقيبه على مسألة تفعيل المنظومة أن:”الطريقة التي تصرف بها الإسرائيليون كانت مهنية وحكيمة”، فنحن نتعامل مع مجموعة متنوعة من السيناريوهات والتهديدات وبالتالي علينا إيجاد نقطة توازن وهذا ما نفعله”ز

اترك الرد

أرجو كتاية تعليقك
الرجاء كتابة الاسم هنا