أفاد علماء من معهد الأبحاث السرطانية البريطاني أن التصميم الخارجي لعلب السجائر يؤثر بشكل واضح على أعداد المدخنين، في حين تسعى العديد من الهيئات العالمية لمحاربة تلك الظاهرة والحد من انتشارها بين الناس بسبب مخاطر التدخين.

وفي ضوء ذلك أجرى علماء في معهد الأبحاث البريطاني لعلوم السرطان دراسات شملت آلاف المدخنين حول العالم، وبيّنت جميع النتائج أن وضع التحذيرات التي تتحدث عن مضار التدخين على علب السجائر تركت تأثيرات نفسية على المدخنين، وقللت من أعدادهم بشكل ملحوظ.

وقال مدير المعهد جورج باترفورد: “إن التدخين يتسبب بوفاة ما يزيد عن 100 ألف بريطاني كل عام”، مضيفاً أن التحذيرات التي بدأت توضع على علب السجائر في السنوات الأخيرة، خففت من أعداد المدخنين بالعالم بنحو 8%.

يذكر أن العديد من الخبراء النفسيين يعتقدون أن الشكل الجذاب لعلب السجائر من شأنه اجتذاب أعداد أكبر من المدخنين وزيادة كمية السجائر التي يدخنونها يومياً.

اترك الرد

أرجو كتاية تعليقك
الرجاء كتابة الاسم هنا