شهد ريف حلب السورية للمرة الأولى تبادلاً لإطلاق النار بين مقاتلين من “درع الفرات” ودوريات “التحالف الدولي” في محيط منبج.

حيث يرتفع التوتر في مناطق سيطرة “درع الفرات” المدعومة تركياً في ريف حلب الشمالي، بالتوازي مع نشر القوات الروسية لمراقبين في البلدات المحاذية لتلك المناطق من ناحية عفرين ومحيط تل رفعت.

وفي سابقة لافتة، أعلن “التحالف الدولي” الذي تقوده واشنطن، أن قواته البرية المنتشرة في محيط مدينة منبج تبادلت إطلاق النار مع مقاتلي “درع الفرات” حيث قال المتحدث باسم “التحالف”، ريان ديلون، “إن قواتنا تعرضت لإطلاق نار، وردت بإطلاق النار ثم تحركت إلى موقع آمن”.

وبيّن أن “التحالف” طلب من تركيا أن تبلغ المقاتلين الذين تدعمهم أن إطلاق النار على قواته “ليس مقبولاً”.

 

اترك الرد

أرجو كتاية تعليقك
الرجاء كتابة الاسم هنا