أفاد مسؤول بحريني لموقع “i24NEWS” بأن بلاده ستكون أول دولة خليجية تعلن عن علاقات ديبلوماسية مع “إسرائيل”، في خطوة تطبيعية علنية دون احترام المشاعر الفلسطينية.

وجاء هذا التصريح للمسؤول الذي رفض الكشف عن اسمه، قبل زيارة رسمية استثنائية لوفد إسرائيلي إلى البحرين في وقت لاحق من هذا الشهر، وأضاف أن “البحرين لا تعتبر إسرائيل عدواً وأن التقارب بين الجانبين، لن يتعارض من المبادئ الأساسية لدولة البحرين”.

وسبق وأكدت وزارة الخارجية الإسرائيلية بأن وفداً رسمياً “إسرائيلياً”، من المقرر أن يسافر إلى البحرين لحضور اجتماع لجنة التراث العالمي التي تنظمه اليونيسكو في الـ24 من حزيران.

كما اكدت مصادر رسمية لـ i24NEWS بأن الوفد سيضم مسؤولين “إسرائيليين” رفيعي المستوى.

ويشار إلى أنه لا تربط “إسرائيل” والبحرين علاقات ديبلوماسية رسمية، لكن ظهرت في الأشهر الأخيرة مؤشرات على وجود ذوبان لجمود بالعلاقات بينهما، إذ قال الشهر الماضي، وزير خارجية البحرين خالد بن أحمد آل خليفة في تصريحات غير مسبوقة أنه من حق الكيان الإسرائيلي الدفاع عن نفسه ضد إيران.

وصرح أيضاً لاحقاً بأن السفارة الأمريكية التي تم نقلها حديثاً إلى القدس لا تقع في العاصمة الفلسطينية المستقبلية.

الدعم الشعبي لـ”إسرائيل” ينظر إليه على أنه أمر غير مألوف إلى حد كبير بالنسبة لدولة عربية، لكن من بين جميع دول الخليج، البحرين اعتبرت الأكثر رغبة بالوصول إلى مصالحة مع “إسرائيل”.

وفي آذار المنصرم، قال الحاخام الأمريكي مارك شناير، الذي قام بزيارات متكررة الى الخليج لـ i24NEWS بأنه يمكن للبحرين أن تقيم علاقات ديبلوماسية كاملة مع “إسرائيل” في غضون عامين، وتشجع الدولة نفسها على التسامح الديني، وقد استضافت إلى جانب زيارة شناير عدة وفود لمجموعات يهودية من الولايات المتحدة وبلدان أخرى.

رابط مختصر : https://alhadathps.com/G371e

اترك الرد

أرجو كتاية تعليقك
الرجاء كتابة الاسم هنا