كشف الأمين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية مصطفى البرغوثي أن الاحتلال الإسرائيلي يُغرق منطقة الخان الأحمر بالمياه العادمة التي تتدفق من مستوطنة “كفار أدوميم”، مما يهدد صحة أهالي الخان والمتضامنين معهم.
وقال البرغوثي أثناء تواجده في الخان الأحمر إن إغراق التجمع بالمياه العادمة يؤدي إلى انتشار الأمراض والأوبئة والحشرات، بالإضافة إلى الإضرار بالأغنام التي يعتاش منها أهل التجمع.

وأكد أن الاحتلال يستخدم أساليب إجرامية بشعة بهدف الضغط على أهالي التجمع الصامدين وتحويل محيطهم إلى منطقة موبوءة بالأمراض.

وشدد على أن أهل التجمع مصممون على الصمود في وجه إجراءات الاحتلال، ورفض مخطط الاحتلال لتهجيرهم وهدم بيوت تجمعهم بما في ذلك المدرسة والعيادة الصحية الوحيدتين في المنطقة.

وكان البرغوثي دعا في وقت سابق إلى توسيع المشاركة الشعبية بالاعتصام في الخان الأحمر لصد هجمة الاحتلال ضده، مؤكدًا أن الفلسطينيين لن يسمحوا بتمرير مخطط تطويق القدس ووصلها بالمستوطنات، وشطر الضفة الغربية الى جزأين، وتطهير 62% من الضفة بهدف تهويدها وضمها لـ “إسرائيل”.

ويواجه نحو 200 من سكان التجمع البدوي في الخان الأحمر شرقي القدس، عمليات الإخلاء القسري والتهجير القسري على أيدي جيش الاحتلال.

اترك الرد

أرجو كتاية تعليقك
الرجاء كتابة الاسم هنا