حالت إجراءات قوات الاحتلال المشددة دون وصول مئات العمال الفلسطينيين إلى أماكن عملهم في المنطقة الصناعية “بركان” غرب محافظة سلفيت على إثر العملية التي نفذها فلسطيني أمس وأسفرت عن مقتل مستوطنين اثنين وجرح ثالث.

وتوجه صباح اليوم قرابة 3300 عامل إلى أماكن عملهم في تلك المنطقة ليجدوا جنود الاحتلال منتشرين على مداخل المصانع ونتيجة لاجراءات لاتفيش المشددة الأمر الذي حال دون دخول الكثير منهم إلى المصانع.

وأجرى الاحتلال تشديدات على العمال الفلسطينيين عقب عملية إطلاق النار التي وقعت في المنطقة صباح أمس قتل خلالها مستوطنين وأصيب آخر.
هذا وعزز الاحتلال من اجراءاته العسكرية على سلفيت ويجري عمليات بحث واسعة عن منفذ العملية، وعلى اثر ذلك جرى اعتقال شقيقة منفذ العلمية فيروز نعالوة صباح اليوم، كما أخذوا قياسات منزل العائلة تمهيداً لهدمه.

اترك الرد

أرجو كتاية تعليقك
الرجاء كتابة الاسم هنا