أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي عصر اليوم الخميس، عن النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني، والقيادي في حركة “حماس” الشيخ حسن يوسف (62 عاماً) من مدينة رام الله، بعد اعتقال إداري دام 22 شهراً.

يشار إلى أن النائب يوسف، هو أحد مبعدي مرج الزهور عام 1992، وأبرز قيادات حركة “حماس” بالضفة الغربية المحتلة، وشغل منصب الناطق باسم الحركة قبل أن يُنتخب عضواً في المجلس التشريعي عام 2006 عن كتلة “التغيير والإصلاح” التابعة لـ “حماس”، واعتقل عدة مرات لدى الاحتلال، وأمضى ما يزيد عن 21 عاماً في السجون “الإسرائيلية”.

اترك الرد

أرجو كتاية تعليقك
الرجاء كتابة الاسم هنا