أفرجت قوات الاحتلال، مساء اليوم الخميس، عن الأسير الصحفي رغيد طبسية (25 عاماً) بعد اعتقال دام ستة أشهر بتهمة التحريض على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأكد والد الصحفي رغيد طبسية: “إن قرار الإفراج جاء بعد قرار من محكمة الاحتلال بالاكتفاء بفترة اعتقاله التي استمرت لـ6 شهور مع توفير كفيلين من الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ عام 1948 وكفالة مالية بقيمة 15 ألف شيقل”.

من جهته أكد الصحفي رغيد أنه مر في ظروف اعتقال قاسية مارس خلالها محققو مخابرات الاحتلال شتى أنواع التعذيب الجسدي والنفسي عليه، خلال فترة تحقيق استمرت لشهر كامل في زنزانة انفرادية، كل ذلك مترافق مع رفض سلطات الاحتلال نقله للمستشفى حيث كان يعاني من كسر في يده تعرض له قبل تعرضه للاعتقال.

وأشار إلى أنه وبعد انتهاء التحقيق معه جرى نقله لجسن مجدو، حيث يعاني الأسرى من ظروف اعتقال قاسية ويتعرضون لاعتداءات متكررة من سجاني الاحتلال.

وكان الصحفي طبسية قد اعتقل على يد قوات الاحتلال يوم 24/9/2017 من منزله في حي النقار في قلقيلية، وهو يعمل مذيعاً في فضائية النجاح بمدينة نابلس.

اترك الرد

أرجو كتاية تعليقك
الرجاء كتابة الاسم هنا