كشف العالم البريطاني المتخصص في معاني الأعداد ديفيد ميد، عن أن نهاية العالم باتت وشيكة حيث سيصطدم كوكب نيبيرو بالأرض.

حيث أفاد ميد بأن الاصطدام سيحصل بالفترة ما بين يومي 20 إلى 23 أيلول المقبل، زاعماً أن الأدلة على صدق نظريته توجد في الكتاب المقدس والأهرامات المصرية.

وقال ميد: “إنه من الغريب أن يتوافق المعتقد الوارد في العهد الجديد عن نهاية العالم في الفترة ما بين يومي 20 إلى 23 أيلول 2017 مع أدلة توجد في الهرم الأكبر بين أهرامات الجيزة، فلا يمكن ان يكون هناك دليلين أعظم من ذلك”.

ويعتقد ميد أن الكوكب نيبيرو الذي يطلق عليه أيضاً الكوكب “إكس” سيبدأ في الظهور في سماء الأرض بداية من منتصف أيلول، قبل أيام من اصطدامه بالأرض.

تجدر الإشارة إلى أن ناسا  أعلنت، في وقت سابق من الشهر الجاري، أن كويكب “فلورنس”، سيصبح أكبر كويكباً يقترب من الأرض في تاريخ الرصد، سيمر قرب كوكبنا الأرض في أيلول،  إلا أن الخبراء أكدوا أنه لن يشكل أي خطر على الأرض.

اترك الرد

أرجو كتاية تعليقك
الرجاء كتابة الاسم هنا