يعقد مجلس الأمن الدولي اليوم اجتماعاً عاجلاً حول كوريا الشمالية في نيويورك، بناءاً على طلب طوكيو وواشنطن وذلك بعد إطلاق بيونغ يانغ صاروخاً حلق فوق اليابان.

وتأتي الدعوة إلى عقد الاجتماع المذكور، بعد اتفاق رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي والرئيس الأمريكي دونالد ترامب على تصعيد الضغوط على كوريا الشمالية.

وقال آبي في طوكيو: “علينا فوراً عقد جلسة طارئة في الأمم المتحدة وزيادة الضغط على كوريا الشمالية”، مشدداً على أهمية دور الصين وروسيا في حض كوريا الشمالية على تغيير سياستها.

ووفقاً لرئيس الوزراء الياباني، فإن ترامب كرر الالتزام القوي للولايات المتحدة، بنسبة 100% إلى جانب حليفتها اليابان، بعد التهديد غير المسبوق.

من جهته الجيش الكوري الجنوبي، أعلن أن كوريا الشمالية أطلقت صاروخاً باتجاه بحر اليابان وطلبت طوكيو من مواطنيها في الشمال توخي الحذر.

وقالت هيئة الأركان التابعة لكوريا الجنوبية: “إن مقذوفاً من نوع غير محدد، تم إطلاقه من بيونغ يانغ حوالي الساعة 5 بالتوقيت المحلي”.

وكان رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي ختم كلامه بأن بلاده ستتخذ كل الإجراءات الضرورية لضمان أمن اليابانيين بعد الإعلان عن إطلاق كوريا الشمالية صاروخاً، يبدو أنه اخترق أجواء اليابان.

اترك الرد

أرجو كتاية تعليقك
الرجاء كتابة الاسم هنا