هددت إيرانبشكل غير مباشر الولايات المتحدة الأمريكية بخطة استئناف تخصيب اليورانيوم بنسبة 20٪، وفقاً لما نقلته صحيفة واشنطن تايمز الأمريكية.

وفي تقرير لصحيفة واشنطن تايمز الأمريكية حللت فيه الخطاب الأخير لصالحي، رئيس منظمة الطاقة الذرية في إيران حيث قالت: “إن ادعاء إيران الأسبوع الماضي أنها تبعُد أيام قليلة فقط مع تخصيب 20% من اليورانيوم، أضافت مشاكل جديدة للنقاش الداخلي في البيت الأبيض حول ما إذا كان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يجب أن يعلن عن انتهاك الاتفاق النووي من قبل ايران عام 2015 أم لا”.

وذكرت الصحيفة أن خطاب أكبر صالحي يوم الثلاثاء السابق، كان نوع من التهديد الغير مباشر لأمريكا، حيث يرى المحللون إن طهران ترسل رسالة تقول إنه إذا كان ترامب سيقرر في أكتوبر المقبل، ما إذا كان سينسحب من الاتفاق أم لا، إثر إعادة نظره بشأن الاتفاق النووي، ستحدث أشياء سيئة.

ونقلت وسائل الإعلام الأمريكية عن محللين قولهم: “إن طهران تبعث برسالة مفادها، في حال اتخذ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في اكتوبر العام الحالي، قراراً بالانسحاب من الاتفاق النووي إثر اعادة النظر في هذا الاتفاق، سيكون أمراً سيئاً”.

وكان رئيس المنظمة الذرية الإيرانية قال في خطابه: “بالطبع نحن لا نرغب بهذه الحالات، نحن لم نتمكن من التوصل إلى هذا الاتفاق بسهولة لذلك لن نفسح المجال أمام فقدانه بسهولة، ونحن ملتزمون بهذا الاتفاق ونفي به“.

 

اترك الرد

أرجو كتاية تعليقك
الرجاء كتابة الاسم هنا