انتشر مؤخراً استخدام مواقع التواصل الاجتماعي بكثرة في رثاء الوفيات وأداء واجب العزاء عبر الصفحات الشخصية لأهل المتوفى، إلا أن بعض المستخدمين يرون أن المواقع الشهيرة غير مناسبة لتأدي تلك المهمة.

ومع ظهور الحاجة لمنصة تواصل اجتماعي مختصة في مهمة العزاء وإحياء ذكرى الأحبار المتوفين، انطلقت منصة تواصل اجتماعي جديدة تحمل اسم Everdays تقدم خدمة التواصل بين الأصدقاء خصيصا في مناسبات العزاء، حسبما ذكر موقع TNW.

وصرح مارك الهرمزي، رئيس مجلس إدارة ومؤسس المنصة الجديدة “إيفردايز”، بأن فكرة موقعه الجديد قائمة على مساعدة الناس على التواصل في الأحداث التي يصفها بأنها “فارقة في حياتهم”، ويقصد بذلك وفاة ذويهم، وتابع قائلا إنه من الممكن أن نطلق على موقعه الجديد بأريحية تامة اسم “فيسبوك الموت”.

وأطلق الهرمزي على موقعه اسم “فيسبوك الموت” نظراً لوجود عدة أوجه تشابه بين منصته وغيرها من منصات التواصل الاجتماعي وعلى رأسها فيسبوك، إذا أن المستخدم على موقع “إيفردايز” يسمح بمشاركة المحتوى الذي يمتلكه المستخدم عن المتوفى، مثل الصور والنصوص وغيرها، كما أنه يمكن أن يرسل تنبيهات لأقارب ومعارف المتوفى لتنبيههم للمناسبات المتعلقة بالجنازات وإحياء ذكرى المتوفى وغيرها.

وحول الفروق بين فيسبوك الحقيقي و”إيفردايز” أو فيسبوك الموت هو أن الأول شبكة عملاقة منتشرة في كل أنحاء العالم، تستهدف جميع شرائح المتستخدمين على اختلاف توجهاتهم وميولهم، لكن “إيفردايز” شبكة محدودة ذات استخدام متخصص.

ويعمل “إيفردايز” على أن يصبح بمثابة نصب تذكاري دائم للمتوفى يعرض ذكرياته، ومنشوراته السابقة، أو أن يشارك منشورات كتبها آخرون عنه.

اترك الرد

أرجو كتاية تعليقك
الرجاء كتابة الاسم هنا