أغلقت “إسرائيل” مطار بن غوريون الدولي، اليوم السبت، بعد أن قدرت وصول الصواريخ المضادة للطائرات التي أطلقت من سورية إلى مركز البلاد، بعد رؤية خيوط الدخان المنبعثة من الصواريخ في المنطقة.

وعلقت “إسرائيل” حركة الطيران مؤقتاً، بعد رؤية خيوط الدخان بوضوح في سماء مدن المركز، والتي رجحت أنها من عوادم الصواريخ من طراز SA-5 التي أطلقت من سورية باتجاه الطائرات الإسرائيلية التي قصفت مواقع في العمق السوري.

واخذت السلطات الإسرائيلية بعين الاعتبار التهديد السورية الذي أطلق قبل نحو أسبوعين، والذي جاء فيه أن الدفاعات الجوية السورية ستستهدف مطار بن غوريون كرد على العدوان الإسرائيلي وقصفه لمواقع بسورية.

وفي السياق، قال مسؤول إسرائيلي، اليوم السبت، إن جميع اللاعبين في المنطقة، بما في ذلك روسيا، غير معنيين بالتصعيد أو بجولة قتال واسعة النطاق في المنطقة.

وبحسب موقع “واللا” الإلكتروني، فإن “إسرائيل” على اتصال وثيق مع كل من الولايات المتحدة وروسيا، منذ ساعات الصباح، وذلك على خلفية التصعيد الحاصل على الحدود الشمالية، وإنها تنظر بخطورة إلى الأحداث الأخيرة.

ونقل الموقع عن مسؤول إسرائيلي كبير قوله إن “إسرائيل سترد على كل إطلاق نار آخر من سورية”، مضيفا أن جميع “اللاعبين” في المنطقة، بما في ذلك روسيا، غير معنيين بالتصعيد أو بجولة قتال واسعة النطاق في المنطقة.

إلى ذلك، قالت الخارجية الروسية، في بيان اليوم، إن “موسكو قلقة من الهجمات والتطورات في سورية”، داعية جميع الجهات في المنطقة إلى الحفاظ على “سيادة سورية وتجنب التصعيد”.

رابط مختصر : https://alhadathps.com/Y1HSS

اترك الرد

أرجو كتاية تعليقك
الرجاء كتابة الاسم هنا