نشرت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية تقريراً عن سماح المملكة العربية السعودية للنساء بحضور مباريات كرة القدم، معتبرة هذا أن هذا الحدث “تاريخي” في حياة المملكة المحافظة والتي تطبق قوانين الشريعة الإسلامية.

حيث شاركت بالأمس نسوة سعوديات، بتشجيع فريقي الأهلي والباطن واحتشدن في مشهد غير معتاد في ستاد مدينة الملك عبد الله الرياضية بالرياض، وهي المرة الأولى التي يسمح فيها للنساء بمشاهد المباريات جنباً إلى جنب مع الرجال.

ما كان لافتاً هو تفاعل المعلقين الإسرائيليين على هذا الخبر بعد أن نشرته “يديعوت احرونوت” على صفحتها في الفيسبوك، فكانت غالبية التعليقات تحمل الشتائم والسباب تجاه السعودية، والمرأة السعودية بشكل خاص.

قال أحد المعلقين: “السعودية بدأت تتقدم، وستصل قريباً للقرن السادس عشر، إنهم يستحقون جائزة نوبل لحقوق الانسان، الحريديم (المتدينون المتزمتون) في إسرائيل مثل هؤلاء”.

تعليق آخر يقول: “إنه نجاح باهر إنهم يتسحقون مكافأة، السعودية وصلت إلى مرحلة يسمح فيها للنساء بتنفس الهواء وسوف يستغرق هذا بضع سنوات”.

وفي تعليق آخر قال أحد الإسرائيلين: “العرب بائسون، يعيشون في القمامة فقط الارهاب والسلوك من العصر الحجري والفقر وقمع النساء”.

رابط مختصر : https://alhadathps.com/6BkyS

اترك الرد

أرجو كتاية تعليقك
الرجاء كتابة الاسم هنا