اجتمعت الممثلات اللاتي أديّن أصوات الأميرات في أفلام “ديزني” في احتفال نظمته الشركة للترويج لأفلام جديدة من بينها نسخ حقيقية من أفلام الرسوم المتحركة الناجحة.

حيث احتشدت جميع الممثلات الحقيقيات لأميرات “ديزني” في أفلام الرسوم المتحركة على مدى نحو 3 عقو، منذ فيلم “عروس البحر الصغيرة” (1989) وحتى “موانا” (2016)، وغابت عن الحفل سنووايت وسندريلا، ولكن “ديزني” تقول إن هذا أكبر تجمع للأميرات في مكان واحد.

في حين ستستأنف الممثلات أدوارهن لفيلم جديد تقول “ديزني” إنه “سيحطم” الصورة النمطية للأميرة، وسيضم فيلم “رالف المحطم 2” كل الأميرات في مشهد يرتدين فيه قمصاناً وليس أثواباً كما جرت العادة ويتحدثن عن “تحديات أن تكون مثالياً”.

وأشار المسؤول الإبداعي في ديزني وبيكسار “جون لاسيتر” إلى أن “هذه الشخصيات قوية حقاً.. نريد أن نفكر فيهن خارج إطار الفيلم الذي خلقن فيه”.

وقالت “ايرين بيدارد” التي لعبت دور بوكاهونتاس عام 1995: “إن الأميرات سيتطورن مع الزمن”، مضيفةً: “يمكننا القول إنها قصص رويت بالفعل ولم يكن لدينا فرصة أن نتناولها مجدداً بصورة جديدة للأميرات”.

وتحاول “ديزني” التي واجهت تساؤلات بشأن تأثير أميراتها على الفكرة التي تتكون لدى الفتيات عن الصورة المثالية للمرأة، إعادة النظر في صورة بطلاتها وأميراتها.

اترك الرد

أرجو كتاية تعليقك
الرجاء كتابة الاسم هنا