يتردد في الأوساط العبرية أخبار عن حذر إسرائيلي من رد “روسي-إيراني” محتمل إثر الضربات العسكرية التي شنتها الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا ضد سوريا.

صحيفة هارتس الإسرائيلية، نشرت أمس في موقعها أنه “تخشى الحكومة الإسرائيلية أن يؤثر رد الفعل الروسي المحتمل- على حرية عملياتها العسكرية في الأجواء السورية وأن يقيد حرية “الجيش الإسرائيلي” في التصرف بالمنطقة”.

وخشى الكيان الإسرائيلي بحسب ما نشرت الصحيفة من أن تؤدي الضربة إلى تعجيل إبرام صفقة بيع روسيا منظومة صاروخية متطورة مضادة للطائرات والصواريخ إلى سوريا.

وزعمت الصحيفة أن “إسرائيل” تخشى أيضاً تعامل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مع سوريا عقب الضربة وإيمانه بأن قواته قد قامت بما يجب القيام به، وهو الإيمان الذي قد يسفر عنه إعطاء ترامب أوامره بسحب القوات الأمريكية، الأمر الذي قد يتسبب في أن تجد “إسرائيل” نفسها منفردة في مواجهة إيران في سوريا.

وتزداد المخاوف “الإسرائيلية”، في ظل حالة القلق التي تسيطر على أروقة حكومة الاحتلال بسبب الرد المحتمل لإيران على الهجوم الذي استهدف مطار التيفور بحمص منذ أيام.

رابط مختصر : https://alhadathps.com/OP2gp

اترك الرد

أرجو كتاية تعليقك
الرجاء كتابة الاسم هنا