شدد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، على ضرورو بذل الجهود لتهيئة الظروف الملائمة لتقديم مبادرة قوية جديدة للسلام في اليمن.

وقال غوتيروس حول موضوع إمكانية استئناف المفاوضات اليمنية من جديد: “نحن نبذل قصارى جهدنا لتهيئة الظروف اللازمة للتغلب على المأزق الحالي”.

وتابع أن “الكويت كانت ناجحة للغاية في عقد المؤتمر الأول للمفاوضات بين الفرقاء اليمنيين، وسوف نعمل عن كثب لمعرفة متى وكيف يمكن أن تكون هناك إمكانية لمبادرة قوية جديدة للسلام هناك”.

وختم غوتيريس مؤكداً أن الهيئة الدولية تسعى إلى تهيئة الظروف لاستخدام ميناء الحديدة ومطار صنعاء في عمليات الإغاثة الإنسانية في اليمن، لافتاً إلى أن هناك حاجة للعمل بشكل كامل لتلبية الاحتياجات الإنسانية للشعب اليمني الذي يستحق التضامن.

اترك الرد

أرجو كتاية تعليقك
الرجاء كتابة الاسم هنا